جوال 365

تعرف على نتائج اختبارات الأداء لمعالج سناب دراجون 845 الجديد

توقع أغلب خبراء التقنية، ومواقع التقنية العالمية أن يكون المعالج الجديد كوالكوم سناب دراجون 845 متواجد في أغلب الهواتف الذكية التي سيتم الكشف عنها في العام الحالي، كما حدث من قبل مع الإصدارات السابقة من المعالجات الذكية من فئة سناب دراجون.

وعند إطلاق معالج جديد فإنه يغضع لعدة إختبارات، لمعرفة أداء الأجهزة التي ستعمل عليه، إعتماداً على عدة مقاييس، وقد تم إجراء عدد من الاختبارات على معالج سناب دراجون 845 والتي جاءت نتائجها على النحو التالي:

  • اختبار AnTuTu
    الإجمالي: 259180
    المعالج: 87938
    شريحة الرسوميات: 107103
    تجربة المستخدم : 56409MEM: 7730
  • اختبار Geekbench
    للنواة الواحدة Single Core: 2481
    للأنوية المتعددة Multi Core: 8452
  • معيار GFXBench 4.0 1080 Manhattan 3.1
    61 إطار في الثانية
  • معيار GFXBench 4.0 1080 Manhattan 3.0
    84 إطار في الثانية
  • معيار GFXBench 4.0 T-Rex
    151 إطار في الثانية
  • معيار GFXBench 4.0 Car Chase
    35 إطار في الثانية
  • معيار 3DMark Slingshot – Unlimited ES 3.1
    الإجمالي: 4871
    اختبار الرسوميات 1: 32.1 إطار في الثانية
    اختبار الرسوميات 2: 18.9 إطار في الثانية
  • معيار 3DMark Slingshot – Unlimited ES 3.0
    الإجمالي: 5930
    اختبار الرسوميات 1: 42.7 إطار في الثانية
    اختبار الرسوميات 2: 26.9 إطار في الثانية
  • معيار Kraken Chrome
    2422 (كلما كان أقل كلما كان أفضل)
  • معيار Octane  Chrome
    16086
  • معيار Sunspider Chrome
    448.5 (كلما كان أقل كلما كان أفضل)
  • معيار Jetstream Chrome
    85.97

يأتي معالج سناب دراجون 845 بـ 8 أنوية وشريحة رسوميات قوية، وهو يحتوي على وحدة معالجة آمنة، مودم LTE متطور جدًا، معالج إشارة الصورة، نظامين صوت فرعين مختلفين وذاكرة خاصة.

وحتى يتم إصدار كلاً من الهاتفين سامسونج galaxy s9 و galaxy s9 plus، لن يتسنى لنا معرفة قوة هذا المعالج الحقيقية، في حين ذكرت شركة كوالكوم المصنعة للمعالج سناب دراجون  أن الدراسات تشير إلى أن المستخدم يهتم بشكل كبير بعمر البطارية، لذا فإن الشركة ركزت في المعالج الجديد على أقل استهلاك للطاقة مما يطيل من عمر بطارية الهاتف.

mm

أحمد نجيب

مصري شغوف بالعلم، خاصةً علوم الكمبيوتر ولغات البرمجة، مهتم بالتقنية.

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.