أحدث 4 تقنيات ظهرت في مجال الهواتف الذكية عام 2017

أصبح سوق الهواتف الذكية مملاً نوعاً ما، فبات لدينا الكثير من الشركات المصنعة للهواتف الذكية، مع عدم وجود فروقات قوية بينهما، فهل تشبع سوق الهواتف الذكية،وصار من الصعب ابتكار تقنيات جديدة، أم إننا على أعتاب ثورة جديدة في هذا المجال؟
هذا ما سنتعرف عليه اليوم، حيث تشير العديد من الأبحاث والدراسات إلى أن أغلب المستخدمين يفضلون تلقي التحديثات لنظام التشغيل والتطبيقات بدلاً من شراء هاتف ذكي جديد، مما يعد تحدي جديد للشركات المصنعة للهواتف الذكية لجذب المستخدمين مرة أخرى لشراء هواتفها الذكية، خاصة وأن عام 2017، شهد تراجعاً ملحوظاً في سوق الهواتف الذكية على مستوى العالم.

الذكاء الإصطناعي

واحدة من الأشياء الهامة التي تحدث عنها العديد من خبراء التقنية ومدراء الشركات المصنعة للهواتف الذكية، حيث تعمل أغلب شركات التقنية على تطوير وتطويع تقنيات الذكاء الإصطناعي لدمجها داخل الهواتف الذكية وتقديم أفضل تجربة مستخدم.

وكانت البداية في شركة هواوي، حيث قامت بجعل هاتفها الرائد مايت 10 برو يعمل وفق تقنيات الذكاء الإصطناعي للتعرف على الصور وضبط إعدادات الكاميرا بشكل تلقائي يتناسب مع الصور، ثم لحقت بها شركة آبل في هاتفها iphone x، وقامت أيضاً شركة كوالكوم بجعل معالجها الجديد سناب دراجون 845 يدعم مزيد من تقنيات الذكاء الإصطناعي حيث يعمل المعالج على فهم أسلوب تعاملك مع الهاتف وتقديم أفضل تجربة مستخدم بناءاً على هذا الفهم.

الواقع المعزز

يشهد سوق الهواتف الذكية موجة قوية من جلب ودعم تقنية الواقع المعزز، حيث تعمل الشركات التقنية على تطوير هذه التقنية بشكل كبير ليتناسب مع الهواتف الذكية، فبدلاً من الحاجة إلى وجود مستشعرات قوية وكاميرات متعددةهواويالشركات استخدام تقنية الواقع المعزز أصبح من السهل استخدامها وتطوير تطبيقات لها بوجود كاميرا واحدة  كالكاميرا الأمامية فقط، ولن يمر الكثير من الوقت حتى نري هواتف ذكية تدعم تقنية الواقع المعزز بشكل كامل.

الإتصال اللاسلكي

يشهد الإتجاه العام للشركات المصنعة للهواتف الذكية، عدم الرغبة في وجود منفذ السماعات الشهير 3.5mm، حيث قامت أغلب الشركات بإلغائه من الهواتف الجديدة، ليخرج إلينا الجيل الخامس من اتصال البلوتوث 5.0 بتحسينات قوية تسمح بنقل الصوت بجودة عالية، وكذلك اتصال لاسلكي قوي بين الأجهزة وبعضها البعض، وقد يظن البعض أن هذه التقنية مكلفة عن وجود منفذ السماعات التقليدي 3.5، إلا أن مع انتشار الأجهزة التي تدعم اتصال البلوتوث 5.0 فسنجد سماعات بلوتوث أصلية وبسعر رخيص أو قريب من سعر السماعات ذات المنفذ العادي.

تقنية التعرف على الوجه

من التقنيات التي رأيناها في هاتف iphone x العام الماضي، حيث تعد خطوة كبيرة من شركات التقنية لاستبدالها بقارئ بصمة الإصبع القديم، ولتوفير مزيد من الحماية، وسرعة استجابة عالية عن قارئ بصمة الإصبع، ولكن حتى الآن لا يوجد الكثير من الهواتف التي تدعم هذه التقنية، حيث يعد هاتف iphone x هو أول هاتف يأتي بهذه التقنية بشكل جيد، خاصة وان الهاتف به مستشعرات ثلاثية الأبعاد تساعد في التعرف على الوجه في العديد من الحالات، ايضاً بوجود الذكاء الإصطناعي الذي يتعرف على التغيرات التي تحدث في الوجه مع مرور الزمن، ختي لا تتفاجئ يوماً أن ملامحك تغيرت عن التي قمت بحفظها أول مرة في الهاتف.

 

كانت هذه أهم 4 تقنيات تشهد تطويراً كبيراً من قبل شركات صناعة الهواتف الذكية، في محاولة منهم لإثارة مستخدمي الهواتف مرة أخري، وإحداث صورة تكنولوجية في هذا المجال، خاصة وأن سوق الهواتف الذكية يشهد منافسة شرسة من الشركات القديمة وبدخول شركات جديدة على خط المنافسة.

ماذا عنك، هل تتوقع ما الذي سيحدث في مجال صناعة الهواتف الذكية، أم أن هذا المجال وصل لحالة تشبع ونحن على وشك اكتشاف منتج آخر يحل محل الهواتف الذكية ؟     

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول

Privacy & Cookies Policy