جوال 365

الفرق بين هاتف سامسونج galaxy s9 و galaxy s8

تعتبر شركة سامسونج المنافس الاقوي لشركة آبل فيما يخص الهواتف الذكية، وتعد سلسلة هواتفها الرائدة galaxy s أشهر الهواتف عالمياً، وقد قامت آبل منذ شهر تقريباً بالكشف عن النسخة الأحدث من سلسلة galaxy s وهي galaxy s9، وفيما يلي مقارنة سريعة بين هاتف galaxy s9 وهاتف galaxy s8 الذي تم إصداره في عام 2017.

أوجه التشابه بين هاتف galaxy s9 و وجالاكسي s8

جاء هاتف سامسونج galaxy s9 بنفس تصميم النسخة الأقدم من سلسلة هواتف galaxy s وهي نسخة s8، مع اختلافات بسيطة شملت أبعاد الهاتف وكذلك الوزن حيث جاء هاتف galaxy s9 بانخفاض في الطول بلغ 1.2 مم عن سابقه، ووزن أقل من هاتف galaxy s8 بحوالي 8 جرام.

وفيما يخص شاشة الهاتف فقد جاءت بنفس المقاس 5.8 بوصة مع نفس نسبة العرض 18:9 مع نفس الدقة و الجوانب المنحنية والغطاء الزجاجي، مع توافق أماكن جميع الأزرار في النسختين الحديثة والقديمة من سلسلة هواتف galaxy s.

وبالنسبة للذاكرة فلا يوجد اختلاف بين النسختين فقد جاءت الحديثة بذاكرة وصول عشوائي 4 جيجا بايت مع ذاكرة تخزين داخلية تبدأ من 64 جيجا بايت مع دعم الهاتف لبطاقات الذاكرة الخارجية من نوع مايكرو اس  دي.

أوجه الاختلاف بين هاتف galaxy s9 و وجالاكسي s8

  • يأتي التغيير الأكثر جوهرية بين هاتف galaxy s9 وهاتف galaxy s8 في إعدادات الكاميرا، حيث جاءت كاميرا هاتف galaxy s9 بمستشعر من نوع Dual Pixel جديد مع عدسة بفتحة متغيرة. ويقدم المستشعر الجديد في الكاميرا معالجة محسنة للحواف المتقدمة وبذلك تكون حلت سامسونج مشكلة المشاهد في الأماكن منخفضة الاضاءة فيما يخص الصور والفيديوهات، ويمنح المستشعر الجديد سرعة 960 إطار في الثانية الواحدة فيما يخص خاصية التصوير البطيئ.
  • وفيما يخص المعالج، فقد جاء هاتف galaxy s9 بمعالج هو الأقوى حتى الآن من فئة سناب دراجون 845 أو من فئة  Exynos، حيث يقدم المعالج سواء نسخة سناب دراجون أو نسخة Exynos أداءاً عالياً مع خاصية توفير الطاقة في البطارية.
  • وجاء التغيير الأهم في مكان مستشعر بصمات الاصابع حيث أنه كان من الصعب الوصول إليه باليد الواحدة في هاتف galaxy s8، لكن تم حل هذه المشكلة في النسخة الجديدة من هواتف galaxy s مع بعض التحسينات والمميزات الجديدة والاختصارات فيما يخص استخدام البصمة.

  

mm

أحمد نجيب

مصري شغوف بالعلم، خاصةً علوم الكمبيوتر ولغات البرمجة، مهتم بالتقنية.

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.