جوال 365

هل تشكل تقنية التعرف على الوجه face ID خطر على خصوصيتنا؟

أعلنت ابل عن هواتفها الجديدة العام الماضي iphone 8 و iphone x متضمنين تقنية جديدة لفتح الهاتف وهي التعرف على الوجه بدلاً من التعرف على بصمة الأصبع، وقد يجد المستخدم أن ابل دائما رائدة في مجال التقنية ولديها كل جديد، متغاضين تماماً عن المخاطر التي قد تحدث لنا بسبب هذه التقنية وتقنيات أخري ستخرج لنا في المستقبل.

ابل بهذه التقنية الجديدة تستطيع التعرف على ملايين الأشخاص بمجرد رؤيتهم والوصول إلى الكثير من المعلومات والبيانات الشخصية، عن طريق استخدامنا لأجهزة ابل المختلفة، فلنتخيل معاً ما الذي يمكن فعله إذا قامت ابل باستخدام هذه المعلومات لأي سبب، سيكون من السهل استهدافك وانت في تمشي في الشارع مثلاً والتعرف عليك عن طريق أي كاميرا مثبتة تابعة لشركة ابل، وقد تقوم باستخدام هذه البيانات الشخصية عنك من أجل على الأقل استهدافك اعلانياً.

خيال الماضي، واقع الحاضر!

في أحد أفلام الخيال العلمي الذي تم إنتاجه عام 2002 أي منذ أكثر من 15 عام يظهر البطل في الفيلم متمشياً في أحد الأسواق التجارية، لتتعرف عليه شاشات الإعلانات من خلال تقنية التعرف على قزحية العين، وتتكلم معه باسمه لتعرض عليه المنتجات التي يفضلها أو مهتماً بها، قد يكون هذا الفيلم خيال علمي في الماضي، ولكن اليوم أصبح واقع نعيش فيه ، والبدابة كانت على مواقع الانترنت التي تعرف جيداً المواقع التي تقوم بتصفحها يومياً، والأشياء التي تقوم بالبحث عنها، لتعرض لك منتجات وإعلانات تستهدف اهتماماتك، مروراً بالإعلانات على مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيس بوك الذي يعرف عنك الكثير ويجري الدراسات والأبحاث بشكل كبير لمعرفة حالاتك المزاجية من خلال منشوراتك وصورك التي تقوم برفعها على انستجرام ويتجسس على محادثاتك ليستخدمها لأغراض إعلانية وتجارية.

ولن يمر الكثير حتى نجد مثل هذه التقنيات في إعلانات الشوارع

هل نخشى  تقنية التعرف على الوجه أم المتحكمين فيها؟

إن تقنية التعرف على الوجه ليست جديدة علينا فهي موجودة منذ مدة طويلة ومتوفرة في العديد من الهواتف الذكية وانظمة اندرويد الحديثة، وأيضاً موجودة على مواقع التواصل مثل فيسبوك، والذي يستطيع التعرف على وجهك في حال وجوده في أي صورة.

ولكن ابل تقدم هذه التقنية مستخدمة تقنيات الليزر ثلاثي الأبعاد، مما سيجعلها قوية وضد أي عملية خداع لها، وستجعل نسبة التعرف على وجهك كبيرة جداً وفي غضون لحظات قليلة وبنسبة خطأ تكاد لا تذكر، خاصةً وأن ابل تعمل على تطويرها حتى تظل رائدة في استخدام هذه التقنية.

والخوف ليس من التقنية وإنما من مشاركة المعلومات، لأن ابل وغيرها من الشركات بالفعل تملك الكثير من المعلومات عنك المشكلة عندما تتشارك الشركات هذه المعلومات ويتم جمعها سوياً فهذا يصنع صورة كاملة عنك ومع إضافة طريقة اكيدة للتعرف على وجهك سوف يكون الخطر أكبر، لكن من المعروف عن ابل أنها تهتم بخصوصية المستخدم وهي ايضاً لا تعمل في مجال الإعلانات على عكس الكثير من الشركات، وربما علينا القلق إذا تبنت جوجل هذا التقنية وانتقلت الى اجهزة اندرويد، هنا يمكنك القول وداعاً لخصوصيتك حتى في الشارع وبدون أنترنت.

المستقبل، إلى أين؟

أعتقد اننا بالفعل في المستقبل الذي كنا نراه في أفلام الخيال العلمي و ننبهر كثيراً بما نراه غير مدركين يوماً أن هذا الخيال سيصبح واقعنا خلال سنوات قليلة.

إن عالم التكنولوجيا بما فيه من تقنيات وابتكارات يتطور بشكل سريع، وقريباً سوف تظهر منتجات ثورية جديدة ربما تختفي الهواتف الذكية يوما ما ويظهر شئ أخر أكثر ذكاءاً، خاصة مع تطور تقنيات الواقع المعزز والواقع الإفتراضي.

mm

أحمد نجيب

مصري شغوف بالعلم، خاصةً علوم الكمبيوتر ولغات البرمجة، مهتم بالتقنية.

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.